القضارف : التغيير لقي ثلاثة عشر شخصا مصرعهم واصيب آخرون بجروح في مدينة القضارف بشرق السودان بسبب التدافع وانهيار حائط صباح الاحد. وقال احد مواطني المدينة من شهود الحدث ويُدعي عادل عثمان للـ (التغيير) ان اكثر من اربعة الآف من الاهالي كانوا صباح اليوم في تجمهرٍ امام مدرسة القضارف الثانوية القديمه بوسط القضارف للتقديم للحج.

واوضح عثمان انه وحوالي الثالثة صباحا انهارت البوابة والسور الجنوبي ولقي “الكثيرون مصرعهم وجرحوا بسبب حالة الفوضي التي سادت بعد ذلك، وفقد البعض ممتلكاتهم”.

واوضح مصدر للـ (التغيير) ان الشرطة اطلقت الغاز المُسيل للدموع قبل انهيار الحائط بساعة، علي الحشود التي كانت تحاول ضمان الحصول علي فرصتها في حج هذا العام، وان السلطات لم “تتعامل مع الامر بحكمة وتنظيم”.

وقال المصدر ان الشرطة والمنظمين يتحملون المسؤولية بسبب “فتحهم لباب واحد ضيق” لدخول كل الحشود وهو ما ادي لانهيار البوابة والحائط، كما انه كان بامكان السلطات “فتح عدد آخر من المراكز لتسهيل اجراءات التقديم”.

وتفيد انباء غير مؤكدة ان 11 من الضحايا نساء بجانب طفله ورجل، اغلبهم من اطراف مدينة القضارف والمحليات خارجها، ويتلقي عدد من المُصابين العلاج بمستشفي المدينة.

وكانت وزارة الاوقاف والارشاد قد اعلنت السبت ان عدد الحجاج السودانيين لهذا العام يبلغ 25600 حاج، وهو عدد يقل بنسبة 20% من عدد حجيج العام الماضي.