التغيير: الخرطوم دعت مجموعة السائحون إلى وقفة الغضب الكبرى ضد اجازة البرلمان لقرض كويتي ربوي لصالح مشروعات مياه بشرق السودان و أعلنت مجموعات اسلامية سلفية بقيادة محمد عبد الكريم مشاركتها في الوقفة منتصف يوم الاثنين أمام البرلمان .

وقد حشد السائحون عددا من الآيات القرأنية التي تشدد على حرمة الربا والنهى عنه وأشاروا في الدعوة المنشورة  بصفحتهم على (فيس بوك) أنه رغم كل هذه الآيات البينة  (يأبى مجلس احمد ابراهيم الطاهر إلا ان يتعدى على حرمات الله جهرا نهارا ونحن نتفرج .. يابى مجلس الاجماع السكوتى إلا ان يحارب رب العزة بتمريرة لقروض الربا) .

وكانت تقارير صحفية قد كشفت عن تعرض أسامة توفيق الأمير – أمير مجموعة (سائحون) – لمحاولة إغتيال بكوبري المك نمر في وقت متأخر من ليلة 22 يونيو .

وقال أسامة في تصريح لـموقع (حريات) الالكترونى يوم الاحد ، انه أثناء قدومه من إجتماع لمجموعة (سائحون) حول (الحراك الإصلاحي) ، وفي حوالي الساعة الثانية عشرة والربع من مساء أمس الأول ، وعند وصوله إلى منتصف كوبري المك نمر قادماً من منطقة بحري في إتجاه الخرطوم ، إتجهت صوبه عربة (لاندكروزر تاتشر) لا تحمل اية لوحات ارقام كانت تسير ناحية الشمال فحولت مسارها إلى أقصى يمين الكوبري حيث كان يقود سيارته وإصطدمت به محاولة دفعه من فوق الكوبري إلى النيل ، مضيفاً ( بلطف الله سبحانه وتعالى نجوت ، بعد ان إستعملت كل الفرامل المتاحة في العربة من فرملة رجل ويد ، والحمد لله ربنا ستر) .

وتوعد احد اعضاء المجموعة فى مداخلة بصفحتهم ب”فيس بوك” قيادات الحكومة برد قوى على محاولتهم اغتيال امير مجموعة سائحون وقال “رسالتكم وصلت ونعد بالرد عليها قريبا” .