ابوظبى : وكالات قال مركز «المزماة» الإماراتى للدراسات والبحوث، فى تقرير له، إن ، المراقب العام لتنظيم الإخوان المسلمين فى السودان، على جاويش بعث برسالة إلى مرشد الإخوان المسليمن فى مصر ،محمد بديع،  أبلغه فيها استعدادهم  للجهاد والوقوف ضد المعارضة المصرية لإحباط وإجهاض تحركها فى 30 يونيو ضد الإخوان فى مقابل مساندتهم فى الاطاحة بحكم الرئيس البشير .

وقال «جاويش»، فى رسالته، إن هناك عددا كبيرا من السودانيين المقيمين فى مصر وينتمون لإخوان السودان، على استعداد للمشاركة فى هذا العمل، بشرط توفير الضمانات لهم بعدم الملاحقة الأمنية أو ترحيلهم خارج مصر أو تعرضهم لاعتداءات من المعارضين المصريين .

كما طالب «جاويش» بديع بضرورة أن تساعد الجماعة والتنظيم الدولى إخوان السودان لتنفيذ مخطط الثورة ضد الرئيس السودانى «عمر البشير»، حتى يمكن لإخوان السودان الوصول إلى الحكم، وحتى يمكن تحقيق وحدة مصرية سودانية حقيقية، فى ظل حكم الإخوان لمصر والسودان، وأن يكون ذلك أول نواة لقيام دولة الخلافة الإسلامية التى تسعى إليها الجماعة والتنظيم الدولى .

وعرض «جاويش» إمكانية التخطيط من أجل دعم الإسلاميين المتشددين فى إثيوبيا، حتى يمكن استخدامهم لإحباط خطة بناء سد النهضة، وأيضاً التعاون المشترك مع حزب «سيماياوى» العلمانى الإثيوبى للقيام بهذا العمل .

وفى سياق آخر، ذكر المركز أن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان أصدر تعليمات سرية لعدد من عناصر الإخوان ببعض الدول العربية، خاصة ليبيا والأردن، للبدء فى تشكيل جناح عسكرى للإخوان فى هذه الدول، على غرار الجناح العسكرى للجماعة فى مصر، الذى يخضع لإشراف محمود عزت، نائب مرشد الإخوان .

وبدأت جماعة الإخوان بالأردن تنفيذ هذه التعليمات من خلال تدريب الدفعة الأولى من عناصرها، تحت إشراف عضو المكتب التنفيذى للجماعة بالأردن، الذى زار مصر مؤخرا، «زايد الخوالدة»، بينما يتولى عملية تدبير التمويل اللازم لهذا المخطط «وائل السقا»، عضو المكتب التنفيذى، أيضاً، الذى يشرف على جمع تبرعات من الأردن لدعم قطاع غزة، بينما توجه لهذا الهدف .

وأكدت مصادر مطلعة للمركز أن هناك تعاونا وثيقا يتم حاليا بين الإخوان وتنظيم القاعدة فى ليبيا تحت إشراف «عبدالكريم الحاج»، زعيم الجماعة الإسلامية فى ليبيا ورئيس المجلس العسكرى فى طرابلس، الذى ساهم بدور كبير فى إعداد وصياغة هذا الاتفاق والإشراف على عمليات تدريب شباب إخوان الأردن فى معسكرات تابعة للقاعدة فى ليبيا .

وأشار المركز إلى أن عددا من العمال المصريين الذين تم طردهم من ليبيا مؤخرا بسبب رفضهم العمل فى تلك المعسكرات، وتدريب عناصر الإخوان على فنون قتال الشوارع واستخدام الأسلحة والمتفجرات، أكدوا أن هناك 3 معسكرات فى ليبيا حاليا تخضع لتنظيم القاعدة وتجرى خلالها عمليات التدريب .