الخرطوم : التغيير حددت سلطة الجوازات والسجل المدني السودانية، فترة ستة أشهر، للمقيمين غير الشرعيين، لتوفيق أوضاعهم، بغرض تمكين الأجهزة المختصة من اتخاذ الإجراءات الكلية، دون تكرار. وأكدت أن عملية حصر وتسجيل الأجانب، بدأت منذ ستة أشهر .

وعقد المجلس الأعلى للهجرة وضبط الوجود الأجنبي، يوم الإثنين، اجتماعاً ترأسه نائب الرئيس ،الحاج آدم يوسف .

ووجّه  نائب الرئيس، الأجهزة الأمنية، ببذل الجهود لمحاربة وسد قنوات تهريب البشر، بالتنسيق مع الولايات، لمكافحة نشاط هذه الظاهرة .

ودعا إلى أهمية تبسيط الإجراءات، في المعاملات الهجرية للأجانب، وتوفيق أوضاعهم، والسعى بالموازنة ما بين تخفيض الرسوم الهجرية، والمحافظة على الإيرادات المدرجة لموازنة الدولة .

ويرى مراقبون ان الخطوة الحكومية فى تحديد موعد لمخالفى الاقامة بالسودان القصد منه اساسا الضغط على جوبا بعد ان جمدت الخرطوم اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين بسبب اتهامها للجنوب بدعم المعارضة المسلحة التى تسعى لاسقاط نظام الحكم ومن بين الاتفاقات المهمة اتفاق الحريات الاربعة الذى يكفل لمواطنى جنوب السودان حقوق الاقامة والعمل و الحركة و التملك فى السودان . وتنتظر الخرطوم بهذا القرار المباحثات المرتقبة لنائب رئيس جنوب السودان ،رياك مشار الذى يزور السودان الاحد القادم على رأس وفد وزارى من اجل بحث الازمة الناشبة بين البلدين .

وابلغ سفير جنوب السودان بالخرطوم ،ميان دوت لدى لقائه نائب الرئيس ،رياك مشار بجوبا امس ان عدد مواطنى جنوب السودان المسجلين في الخرطوم انتظارا لترحيلهم إلى البلاد يقدر بنحو 41 ألف شخص .