جوبا : (رويترز) – قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان يوم الاثنين إن جيش جنوب السودان يحتجز زهاء 130 مدنيا في ولاية البحيرات بوسط البلاد منذ فبراير دون تهمة أو محاكمة وتعرض بعضهم للضرب المبرح .

 

وتتهم منظمات حقوقية الجيش وقوات الامن في جنوب السودان بارتكاب انتهاكات .

وقالت هيومن رايتس ووتش إن حاكم ولاية البحيرات أمر الجيش في فبراير باعتقال 50 شخصا من كل قرية من قريتين اشتبكتا في قتال قبلي .

ونقلت عن شهود عيان قولهم “اعتقل الجنود عشرات الشبان وكثيرا ما كانوا يأخذون بدلاء اذا لم يجدوا الأشخاص المشتبه بهم المطلوبين واحتجزوا هؤلاء المعتقلين في ظروف قاسية لأسابيع أو شهور” .

وأضافت “تعرض بعضهم على الاقل للضرب المبرح” . 

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الحكومة لكنها تنفي عادة اتهامها بانتهاك حقوق الانسان .