الخرطوم : التغيير منع جهاز الامن والمخابرات يوم الاربعاء نشطاء من اقامة احتفالية باطلاق حملة "ضد العنصرية ونحلم بالسلام" بجامعة الاحفاد بأم درمان، كما رفض فى الوقت نفسه التصديق للحشد الجماهيرى المعلن من قبل حزب الأمة القومي فى 29 يونيو بساحة مسجد خليفة المهدى بامدرمان وتوعد شباب حزب الأمة السلطات بإقامة اللقاء في مواعيده .

وتتحسب الحكومة وحزبها الحاكم من اية انشطة تقيمها المعارضة بعد اعلانها خطة من (100) يوم قالت انها تنوى من خلالها اسقاط النظام بالتنسيق مع الجبهة الثورية التى تحمل السلاح والتى نشطت مؤخرا وشنت هجوما على نطاق واسع وصلت بوجبه الى مدينة ام روابة على بعد 70 كيلومتر من الخرطوم .

وقال مساعد الرئيس ،نافع على نافع فى وقت سابق من هذا الشهر ان الجبهة الثورية تخطط للهجوم المباشر على الخرطوم عبر محورين وبالتنسيق عناصر فى المؤتمر الوطنى والجيش ومع تحالف المعارضة الذى قال ان خطته شهر واحد وليست 100 يوم وبدعم خارجى كبير .

وكان رئيس حزب الامة القومى ،الصادق المهدى قد تبرأ قبل ايام من خطة ال(100) التى اعلنتها المعارضة لاسقاط النظام ،وفى المقابل دعا الحزب الى ميثاق وطنى لنظام جديد يقوم على حكومة انتقالية موسعة بمشاركة الحزب الحاكم وخير المؤتمر الوطنى بين قبولها وبين تصعيده للاعتصام والعمل الجماهيرى من اجل اسقاط النظام .

ورفض حزب المؤتمر الوطنى دعوة المهدى لانها تبنت ايضا الدعوة الى اسقاط النظام وقال ان السبيل الى ذلك متاح ولكن عبر صناديق الانتخابات بينما قال تحالف المعارض ان تبرؤ حزب الامة من خطة المائة يوم “تكتيكى” بعد ان شارك قيادات منه فى اعداد الخطة .

ورفضت المعارضة دعوة الحزب الحاكم للمشاركة فى اقرار دستور جديد والمشاركة فى الانتخابات القادمة فى ظل سيطرته على كامل جهاز الدولة وشددت على انه لا يوجد حل سوى اسقاط النظام .

وكانت المعارضة انسحبت من الانتخابات التى جرت عام 2010 بحجة تزوير الحزب الحاكم لها وقال المجتمع الدولى ان الانتخابات التى جرت لا ترقى الى النزاهة وفقا للمعايير الدولية ولكنه يقبل بها من اجل انجاح الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان الذى استقل فى يوليو 2011

وحذر الرئيس البشير يوم الجمعة تحالف المعارضة من مغبة العمل على اسقاط النظام عبر التظاهرات و العنف وقال “بعد اسقاط النظام حيكون فى كلام تانى” .

وتوعد نائب الرئيس الحاج ادم ،يوم الثلاثاء المعارضة بحرب اشد بأسا من حرب الحكومة على الجبهة الثورية التى تحمل السلاح .