الخرطوم : التغير وافقت السلطات لهيئة شؤون الانصار (الكيان الدينى الموالى لحزب الامة) بإقامة الحشد الجماهيري غداً السبت بساحة مسجد الخليفة بأم درمان ويخاطبه إمام الأنصار وزعيم حزب الأمة الصادق المهدي .

وبدأت وفود الأنصار تتقاطر من جميع الولايات إلى أمدرمان فى وقت كشف فيه عضو بحزب الامة ان اقامة الحشد ذى صلة بالصراع الداخلى فى حزب الامة اكثر منه بالسعى الى تغيير النظام .

وقال مسؤول اللجنة الإعلامية للحشد أيوب محمد عباس فى تصريحات إن السبت سيكون يوماً مفصلياً وعظيماً في تاريخ السودان الذي يواجه المهددات والمخاطر.

 واوضح عباس أن امام الانصار وزعيم حزب الامة ،الصادق المهدي سيطرح برنامج الخلاص الوطني كمخرج للأزمات التي تعاني منها البلاد .

ودعا عباس كل القوى السياسية وجماهير الشعب السوداني للتوحد خلف الأجندة الوطنية التي تحقق السلام العادل والتحول الديمقراطي والتي تجنب البلاد ويلات الحروب والصراعات والتشرذم .

وكشف عضو بحزب الامة ل”التغيير” فضل حجب اسمه ان اقامة هيئة شؤون الانصار للحشد ذى صلة بالصراع الداخلى بحزب الامة اكثر منه بالسعى الى تعبئة الجماهير من اجل التغيير واسقاط النظام .

واوضح ان الامانة العامة للحزب التى تريد تصعيد العمل الجماهيرى بالتنسيق مع تحالف قوى الاجماع الوطنى التى دعت الى خطة المائة يوم لاسقاط النظام مجمدة منذ فترة فى الوقت الذى تبرأ فيه رئيس حزب الامة وامام الانصار ،الصادق المهدى قبل ايام من صلة حزبه بخطة تحالف قوى الاجماع ودعا فى الوقت نفسه لميثاق وطنى لنظام جديد تنشأ بموجبه حكومة انتقالية ذات قاعدة عريضة .

وكان الامين العام لحزب الامة ،ابراهيم الامين قد قاطع رئيس الحزب الصادق المهدى خلال مؤتمره الذى عقده قبل ايام وتبرأ فيه من خطة تحالف قوى الاجماع الوطنى للمائة يوم مشيرا اليه بمشاركة الحزب عبر القيادى عبد الجليل الباشا فى كل مراحل الاعداد للخطة لكن المهدى تمسك بموقفه الرافض للخطة وقال ان مشاركتهم كانت من اجل تعبئة الجماهير وليست اسقاط النظام .

و اعتبر تحالف قوى الاجماع الوطنى المعارض تبرؤ حزب الامة من خطة المائة يوم “تكتيكى” بعد ان شارك قيادات منه فى اعداد الخطة .

وشارك الامين العام لحزب الامة ،ابراهيم الامين فى ندوة تحالف قوى الاجماع الوطنى يوم الاثنين بدار حزبب المؤتمر الشعبى ضمن التعبئة فى اطار خطة المائة يوم لاسقاط النظام .

واكد الامين فى كلمته بالندوة ان حزب الامة  ظل على مدار تاريخه في مقدمة ركب الأمة والقائد لمسيرة نضالاتها ولن يتخلف عن ذلك يوما مبينا انهم اعدوا العدة وكونوا مكاتب ظل للتغيير .

واضاف العضو ان زعيم الحزب الصادق المهدى وفى ظل المعارضة الكبيرة التى يواجهها داخل الحزب بسبب عدم وضوح موقف الحزب السياسى ازاء المعارضة الفاعلة للنظام جمد الامانة العامة ويؤثر التحرك جماهيريا عبر هيئة شؤون الانصار التى وللاعتبارات العقائدية تدين له بالولاء المطلق .