الخرطوم : التغيير حذّر مجلس تشريعي الخرطوم يوم الخميس من حدوث كارثة بيئية وصحية بالريف الجنوبي وأمبدة ومناطق تعويضات سوبا والسكن العشوائي والأسواق والكلاكلات ومايو بسبب عدم وجود مصارف وحلول فصل الخريف وتراكم النفايات بالولاية  مبديا تخوفه في الوقت ذاته من تكرارسيناريو غرق القرى بريف الولاية .

واعتبرالمجلس أن نسبة الاستعدادات التي اعلن عنها وزير التخطيط والتي تصل ٤۷ ٪ غير كافية لمجابهة الخريف .

و استعجل عدد من النواب وزير التخطيط العمراني بالولاية الرشيد عثمان فقيري لمعالجة أوضاع المواطنين القاطنين على ضفتي خور أبوعنجة وشبه أوضاعهم  باوضاع المواطنين الفلسطينين وقال العضو مبارك لم يتم تطهير المصارف القديمة والجديدة .

وقال العضو جابر محمود إن المصرف الرئيسي الرابط بين سوق ليبيا وأمدرمان بدأ العمل فيه منذ ثلاث سنوات ولم يكتمل حتى الآن، واعتبر أنه يمثل هاجساً كبيراً بالنسبة لمحلية أمبدة وانتقد توزيع المصارف بين المحليات والولاية، ونوه إلى أن عدم التنسيق بين مهندسيها إهدار للمال العام .