تعتذر هيئة تحرير "التغيير" عن الخبر غير الصحيح الذى اوردته بعدد الامس الخميس 27 يونيو 2013 عن رفض جهاز الامن و المخابرات التصديق لحزب الامة بإقامة حشد

جماهيرى بساحة الخليفة بأم درمان وتنوه الى ان الطلب تقدمت به فى الاساس هيئة شؤون الانصار وليس حزب الامة وقد وافقت عليه السلطات وهو ما تجدونه منشورا اسفل الصفحة . لذا لزم التنويه والاعتذار لجهاز الامن وللقراء الاعزاء