الخرطوم: التغيير خرج طلاب جامعة الخرطوم في تظاهرة عارمة ظهر أمس تمكنت من كسر الطوق الأمني الكثيف المضروب على الجامعة والوصول إلى قلب الخرطوم (موقف شروني)، فيما نظم شباب قوى الإجماع تظاهرة بالقرب من ميدان المولد بالخرطوم مساء أمس احتجاجاً على عدم منح السلطات إذنا  للمعارضة  لإقامة ندوة سياسية في إطار خطة المائة يوم التي أعلنت عنها مؤخراً كخطة لقيادة التعبئة لإسقاط النظام

وكانت القوى السياسية بجامعة الخرطوم قد أقامت  ندوة سياسية حاشدة شاركت فيها تنظيمات الجبهة الديمقراطية ومؤتمر الطلاب المستقلين وحركة التغيير الآن وحركة حق وأكد المشاركون أن الندوة جاءت تبشر بالتغيير الثوري متزامناً مع ذكرى انقلاب الإنقاذ، وبإنتهاء الندوة السياسية خرج الطلاب في تظاهرة عارمة وصلت إلى قلب الخرطوم. وفي سياق ذي صلة طوقت قوة أمنية كثيفة ميدان المولد تحسباً لقيام ندوة للمعارضة كان من المزمع قيامها في ليلة ذكرى انقلاب الإنقاذ وعندما لم يجد المعارضون الطريق ممهداً لقيام الندوة أضرموا النيران في (اللساتك) وهتفوا في تظاهرات محدودة (الشعب يريد إسقاط النظام) ، هذا لم تظهر أي مظاهر إحتفائية لقادة الإنقاذ بذكرى الإنقلاب كما كانت تفعل في السابق.