اديس ابابا : التغيير قال رئيس الوزراء الاثيوبي رئيس الاتحاد الافريقى ورئيس منظمة الايقاد ،هايلي مريام ديسالجين يوم الاثنين ان بلاده سوف تعزز جهودها الجارية لايجاد حل لسوء التفاهم القائم بين السودان وجنوب السودان .

ونقل التلفزيون الاثيوبي عن ديسالين قوله عقب مباحثات أجراها بأديس أبابا مع الرئيس عمر البشير ،إن اثيوبيا ستبذل قصارى جهدها لايجاد حل للخلافات بين البلدين .

وقال ديسالين إن هناك لجنة شكلت لبحث الاتهامات من الجانبين والتي تتعلق بدعم المتمردين مشيرا الى أن لجنة الحكماء التابعة للاتحاد الافريقي يتوقع أن تقدم حلا بشأن هذه المسألة .

ومن جانبه قال البشير الذى انهى زيارة لاثيوبيا امس بعد مشاركته فى اجتماع رفيع المستوى  يهدف الى محاربة الجوع  بإفريقيا إن المباحثات مع رئيس الوزراء ديسالين ركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين موضحا انه تم خلال اللقاء أيضا استعراض الاراء حول سبل تحسين الموقف بين السودان وجنوب السودان .

وأشاد بالدور الايجابي الذي تلعبه اثيوبيا في ضمان السلام بين السودان وجنوب السودان وكذلك بمنطقة القرن الافريقي بأكملها .

وتعود الازمة الناشبة بين دولتى السودان وجنوب السودان الى قرار السودان قبل ثلاثة اسابيع بوقف تصدير النفط الجنوبى عبر اراضيه وتجميد اتفاقيات التعاون الموقعة من جوبا بعد اتهامه لها بدعم المعارضة المسلحة التى تسعى لاطاحة نظام الحكم فى الخرطوم .

وتنفى جوبا اتهامات الخرطوم وتقول انها تريد تحميلها مسؤولية صراع داخلى فشلت فى حله وفى المقابل تتهم الخرطوم بدعم المليشيات المسلحة التى تنشط داخل اراضيها .

واعلن البلدان مؤخرا موافقتهما على مقترحات تقدم بها رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوى ،ثابو امبيكى من اجل تسوية الخلاف بينهما فى الوقت الذى انتهت يوم الاثنين بالخرطوم مباحثات ثنائية بين الدولتين برئاسة نائبى الرئيس فى البلدين على عثمان محمد طه ورياك مشار دون احداث اى اختراق يذكر فى جدار الازمة .