مروى : التغيير نفَّذ سائقو المركبات العامة بمحلية مروي اعتصاماً جزئياً أمس استمر لمدة أربع ساعات على خلفية مطالبة الوحدة الإدارية لمدينة مروي بتجديد الرخص التجارية للمركبات العاملة بخط مروي نوري، فيما رفضت فرعية نقابة النقل البري بالمحلية دفع مستحقات الوحدة الإدارية.

وقال أمين المال بنقابة السائقين بمحلية مروي حيدر علي بشير لـ(التغيير) إن النقابة ظلت تلاحق السلطات المختصة بالمحلية بغرض إجراء إصلاحات لبعض طرق المرور، وحظر المركبات الملاكي من العمل في الخطوط الرئيسية، إلا أن السلطات لم تستجب لطلباتهم .

 وأضاف حيدر أنهم اصرّوا على عدم تجديد الرخص التجارية إلا بعد تنفيذ مطالباتهم، وذكر أن السلطات فاجأتهم بحجز كل المركبات العاملة في الخط واقتياد بعض أصحابها وأفراد من النقابة وإيداعهم حراسة الشرطة، وتم إطلاق سراحهم بالضمان الشخصي ، كاشفاً عن اجتماع جمع وكيل نيابة مروي إلى جانب نقابة السائقين تبرأت فيه من إصدار أمر بالحجز على المركبات .

وجدد سائقو المركبات العامة رفضهم لتجديد الرخص التجارية إلا بعد الاستجابة لمطالبهم، وقالت نقابة السائقين إنها اجتمعت بالمدير التنفيذي للمحلية بشرى إدريس، وأكد لهم خلاله أحقية الوحدة الإدارية في المطالبة بتجديد الرخص التجارية .