سنار: التغيير أكد مزارعو الدالي بولاية سنار أنهم أرادوا بمقاطعتهم للقاء الوالي أحمد عباس إيصال صوتهم الرافض للاستقطاعات التي يعتزم الوالي أخذها من أراضيهم، وقال المزراع الصادق محمد أحمد لـ(التغيير) إنهم طرقوا جميع أبواب المسؤولين ولم يستجب أحد لشكواهم،

وحتى تقرير لجنة رئيس اتحاد المزارعين غريق كمبال ضرب به أرض الحائط، مؤكداً أن الذين وقفوا وهتفوا منددين بسياسات الوالي الزراعية يمثلون معظم المزارعين الرافضين للاستقطاعات وليسوا قلة، كاشفاً عن توقيف الشرطة لـ12 مواطناً قيد التحقيق على خلفية أحداث أمس الأول والتي بسببها غادر الوالي لقاءً جماهيرياً بعد أن حاصرته جموع المزارعين الرافضة لسياساته.