الخرطوم: التغيير تبرأحزب الشرق الديمقراطي برئاسة آمنة ضرارمن أفعال أحد منسوبيه في المجلس التشريعي لولاية البحرالأحمر (ممثل دائرة محلية عقيق حامد إدريس سليمان) بسبب مشاركته في نشاطات تحالف قوى الإجماع الوطني وتعيينه مقررلها بالولاية

وإعتبرالحزب ما قام به العضوعملا فرديا ومعزولا خارج عن رئاسة الحزب وغيرقانوني ووصف الخطوة بالعبثية والمتفلتة والهدف منها الاستهلاك الاعلامي وتوعد بإنزال أقصى أنواع العقوبة لمن يخالف قرارات الحزب وأجهزته التنظيمية لدرجة قد تصل حد الفصل والإبعاد أسوة بمن سبقوه  من الاعضاء المتفلتين

وقال المستشارالإعلامي للحزب عبد الله عمرصالح في تصريحات صحفية  إن  اي مشاركة في التحالف أوالتجمع يجب أن لاتتم إلابتفويض من الحزب

وفي السياق ذاته أقرعبدالله بوجود معوقات للحزب وارجع اسبابها الى أنشغال اعضاء الحزب بالمناصب التشريعية للكسب الإعلامي دون مراعاة للعمل التنظيمي الجماعي وكشف عن فرص أوسع للحزب في الحكومة في كافة المؤسسات التشريعية والتنفيذية وكشف عن مؤتمرصحفي للحزب في غضون اليومين المقبلين توضح فيه رئيس الحزب امنة ضرارالحقائق.