الخرطوم التغيير صادر جهاز الأمن عدد (الأحد 7 يوليو 2013) من صحيفتي (الجريدة) و(الأخبار) بعد الطِّباعة، وعلى نحو مُشابه سبق وصادر جهاز الأمن ذات العدد من (الجريدة) يوم (الأربعاء 19 يونيو) من (مطبعة كرري)، مضافاً الى المُصادرة الأمنية لعدد (الأربعاء 3 يوليو) من صحيفة (المشهد الآن) بعد الطباعة،

يتم كل ذلك دون إبداء أسباب ومسوغات قانوية،

 

وقالت أسرة تحرير (الجريدة) “صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني عدد اليوم الأحد 7 يوليو 2013 من صحيفة (الجريدة) ومنع توزيعه بعد طباعته دون تقديم أية أسباب وبغرض الإستنزاف المادى للصحيفة وتطبيق سياسة (التأديب)”

وقال بيان صادر من صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) أنه ما زال الموظَّف بصحيفة (الميدان) الريح علي الريح مُعتقلاً منذ مساء (السبت 29 يونيو) بمكاتب جهاز الأمن بأمدرمان  (أبوروف)، دون تقديمه لمُحاكمه عادلة، أو إطلاق سراحه أو السماح لذويه بزيارته. وأكدت (جهر) على تضامنها مع صحيفة (الجريدة) وغيرها من الصحف التي تعرَّضت، وتتعرَّض لحملات المُصادرة والتوقيف، وذكرت (جهر) بقرارات التوقيف الأمني والسِّياسي والإداري لصُحف (الميدان، رأي الشعب، التيار، الخرطوم مونيتر، جوبا بوست ، سودان تريبيون، أدفوكيت وذا ديمقراط ).