نهر النيل : التغيير أطلقت السلطات الامنية بولاية نهر النيل سراح مجموعة من شباب المناصير كانوا محتجزيين لديها بتهمة الانتماء للجبهة الثورية والتخطيط لتنفيذ انشطة معادية بالولاية.

وقال النذير عمر الطاهر عضو اللجنة التنفيذية لمتاثري سد مروي  انهم يرحبون بهذه الخطوة داعياً الحكومة الى الإيفاء بإلتزاماتها وتعهداتها تجاه قضية المناصير ، كاشفاً ان اللجنة عقدت اجتماعاً مع اهل منطقة (برتي) ناقشت خلالها قضايا المتأثرين ووقفت علي اخر التطورات و الترتيبات للمرحلة المقبلة .