الخرطوم : التغيير نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة بولاية الخرطوم ،المعز حسن بخيت يوم السبت ما تناقلته عدد من المواقع الإسفيرية حول إلقاء القبض عليه  وحبسه على خلفية البلاغ المدون ضده بقسم الخرطوم شمال .

وكان الطبيب، اليسع عبد القادر المبارك قد فتح بلاغا فى بخيت يتهمه بالنشر الكاذب وإشانة السمعة والأثر النفسي عقب التصريحات التي أدلى بها والمتعلقة بما عرف بحادثة (الإعتداء على الوزير مأمون حميدة) قبل يومين .

وكان من مقررا أن يعقد الاطباء اليسع والإمام والبرير عوض الكريم مؤتمراً صحافياً أمس (السبت)  لتوضيح الملابسات وتمليكها  للرأي العام علماً أن الأطباء الثلاثة فصلوا تعسفياً من مستشفى أم درمان ونالوا فرصة للابتعاث لتركيا .

ونفى الناطق بأسم وزارة الصحة بولاية الخرطوم ، المعزحسن بخيت  تسلمه أي بلاغ ضده أو أمر تكليف بالحضور للنيابة، وأكد أنه يتمتع بكامل حريته، منوهاً إلى أنه خلال التصريحات التي وردت بالصحف عقب الحادثة لم يشر إلى اسم الطبيب الذي اعتدى على الوزير، واصفاً ما ذهب إليه اليسع بعدم التروي وطمس الحقائق .