الخرطوم : التغيير قال مستثمر (سعودي الجنسية) يوم السبت انه تعرض لعملية نصب بلغت 2 مليار جنيه سوداني من قبل رجل أعمال سوداني .

وقال المستثمر أبو سلطان ل”التغيير”إنه جاء للسودان بهدف الاستثمار وتعرف على رجل أعمال سوداني صاحب شركة (س.أ) الذي بدوره قام بتعريفه على عددٍ من رجال الأعمال باعتبار أنه شريك له، واستلم منهم أموالاً دون علمهم، ثم هرب .

 والقت السلطات القبض على المستثمر أبو سلطان باعتباره شريكاً لرجل الاعمال السودانى الهارب .

 ووصف أبو سلطان قانون الاستثمار السوداني بأنه قديم ولا يحمي المستثمرين، وقال “جئت لاستثمر وأصبحت مستخسر”، وأوضح أنه الآن يعاني نفسياً بعد أن تم القبض عليه وإيداعه بسجن أم درمان الأمر الذي أثر على سمعته.

 وطالب المستثمر بتدخل رئيس المجلس الأعلى للاستثمار لحل قضيته، وأعاب أبو سلطان على السلطات معاملة المستثمرين خاصة في ظل عدم وجود القانون الرادع.

 وكشف عن اتجاهه لشرح قضيته في مواقع التواصل الاجتماعى (تويتر وفيس بوك) وغيرها، ورواية تجربته .