الخرطوم : التغيير يتجه البرلمان لاستدعاء وزير النقل بشأن أزمة عمال الطيران المدني المتعلقة بتسريح (950) عاملاً بنظام التقاعد المبكر من قبل سلطة الطيران المدني.

 واستلمت لجنة المظالم والحسبة بالبرلمان ملف الشكوى التي قدمها المتظلمين من القرار. وأكد ممثل المتضررين خالد محمد إبراهيم أنهم يأملون أن يصدر البرلمان قرارات نافذة وملزمة للجهاز التنفيذي تعيد إليهم حقوقهم بعدما فشلت كل محاولاتهم السابقة من مذكرات رفعت من إلى رئاسة الجمهورية واتحاد العمال ووزارة العمل دون تأتي بالفائدة.

 وشدد أن أكثر من 90% من عمال المطارات بالسودان يتضررون من قرار سلطة الطيران المدني، مستشهداً بعمال مطار صبيرة بالجنينة. كاشفاً عن وجود ما سماها بالمضايقات من قبل مديري المطارات تجاه العاملين بعدم صرف الحقوق وتحويل الميزانية للشركات القابضة مقابل حرمان العاملين من بعض الامتيازات.

 واعتبر إبراهيم فى تصريحات للصحفيين يوم الثلاثاء  دخول الشركات الخاصة في عمل الطيران ضد مصلحة الوطن لأنه يؤدي إلى فقدان الكوادر المدربة لعشرات السنين .