الخرطوم : التغيير   قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم إن تغيير الرقعة الجغرافية يلغي الشرعية الانتخابية للولاة ويحق لرئيس الجمهورية تعيين آخرين فى اول رد فعل على الانتقادات القانونية لقرارات اقالة وتعيين الولاة المنتخبين .

وقال رئيس القطاع التنظيمي بالحزب الحاكم ،حامد صديق في تصريحات صحفية يوم الثلاثاء  بالمركز العام عقب اجتماع القطاع في رده على سؤال حول أسباب تغيير الولاة في شمال وجنوب كردفان إن تغيير الرقعة الجغرافية حتم تغيير الولاة لأن الوالى المنتخب تم انتخابه فى رقعة جغرافية معينة .

وفى سياق مختلف شدد رئيس القطاع التنظيمى،حامد صديق بعدم السماح للمعارضة بالتفاوض مع الجبهة الثورية لجهة أن الحكومة هي الجهة الوحيدة المخول لها ذلك ، وقال لن نفاوض جهة تحمل سلاحاً، وسخر من  مبررات المعارضة لإقناعها بالسلام واعتبر أنها ترغب في إعادة ميثاق الفجر الجديد رغم تنصلها عنه لفتح شهية الجبهة الثورية لاستمرار إعتداءتها ضد البلاد .

 وأبان أن المعارضة قالت إنها جزء من الجبهة الثورية التي تنفذ بدورها المخطط الصهيوني، وجدد اتهاماته لها بالعمالة وعدم الوطنية، وتابع ليس هناك وطني غيور يقبل بمساندة الجبهة الثورية وما في زول عايز يشتغل معارضة وطنية يمشي لجهات صهيونية مبينا أن المنظمات الأوربية تسعى لتوحيد المعارضة لتحقيق أجندة خفية.

وكان جهاز الامن و المخابرات قد منع يوم الاثنين قيادات من تحالف قوى الاجماع الوطنى من السفر الى جنيف للمشاركة فى ورشة للحوار مع الجبهة الثورية تنظمها مؤسسة سويسرية مستقلة متخصصة فى فض النزاعات بالتعاون مع الاتحاد الاوربى .

 وأكد صديق تمسك القيادات السياسية والتنفيذية بالدولة بقرار إغلاق نفط الجنوب، واعتبر أن ما تبقى من المهلة المحددة كافٍ للجنوب لتنفيذ اتفاق التعاون .

الى ذلك أعلن المؤتمر الوطني رسمياً أمس اختياره إبراهيم الخضر مرشحاً له لانتخابات الولاية الشمالية .