الخرطوم : التغيير طالبت الجمعية السودانية لحماية المستهلك وزارة الصحة وهيئة المواصفات بتحديد صلاحية المياه للشرب من عدمها باعتبارها جهة محايدة لكي لايقتصر الأمر على معامل هيئة مياه الخرطوم فقط .

وشدد رئيس الجمعية ، نصر الدين شلقامي على أن لايقتصر تحديد ذلك على معامل هيئة مياه الخرطوم مضيفاً أن الشكل الحالي للمياه يوحي بأنها قد تكون عرضة للتلوث .

 وأشار لارتفاع درجة العكورة الواضحة في المياه وعدم مطابقتها بصورة واضحة لمواصفات مياه الشرب الصالحة للإنسان أو الحيوان. مشيراً لانقطاع الامداد للمياه بصورة متواصلة قد تصل إلى أيام في بعض أحياء العاصمة القومية  .

وفى سياق متصل شكا مواطنو الحاج يوسف مربع (4) محطة الصقعي من قطوعات دائمة للإمداد المائي مؤكدين أن المنطقة تعاني من العطش منذ أكثر من 6 أشهر .

وقال المواطن هاشم محمد صديق ل”التغيير”أن سعر برميل المياه بلغ 50 جنيهاً فيما أرجع مدير هيئة المياه بمحلية شرق النيل الأزمة لعدم إكمال تنفيذ التخطيط بالمنطقة مشيراً إلى أن اللجان الشعبية لازالت تتلكأ في إكمال التنفيذ كي يتسنى لهم ربط شبكة الصقعي بالشبكة الرئسية .

 ومن جهته نفى مسؤول اللجنة الشعبية يوسف محمد تباطؤ اللجنة مؤكداً أن تنفيذ التخطيط تم بنسبة 75% إلا أن إدارة التخطيط لم تقم بإكمال السجل .

 هذا وقد لمست (التغيير) من خلال جولاتها معاناة المواطنين الذين يجلبون الماء من مناطق بعيدة من منازلهم