القضارف : التغيير اعلن والي القضارف الضو الماحي موافقته النهائية علي توصيات لجنة التحقيق في وفاة (12) حاج بالقضارف لقوا حتفهم اثناء التقديم للحج الشئ الذي اعتبرته لجنة الحج تقصيرا .

ووافق والي القضارف علي اقالة وزير الرعاية الاجتماعية بالولاية محمد عبد الفضيل السني ودفع ديات لذوي الضحايا وحل ادارة الحج واستبدالها بلجنة مؤقتة  .

 وكانت لجنة التحقيق قد باشرت عملها وتحقيقاتها ووضح لها التقصير في عملية التقديم للحج وشرعت مباشرة في رفع توصياتها باقالة الوزير الذي وافق والي ولاية القضارف الضو محمد الماحي عليه .

 وكشفت مصادر لـ(التغيير) ان اللجنة التي يراسها محمد عبد الله المرضي نائب رئيس المجلس التشريعي بالولاية كانت قد رفعت تقريرها للوالي الذى وافق فورا علي مقررات وتوصيات اللجنة ، واقر مجلس الافتاء بالولاية بدفع ديات لذوي الضحايا .

الى ذلك هددت وحدة تنفيذ السدود بولاية القضارف لجان متابعة عمليات التهجير الخاصة بتعويضات المتأثرين في تشييد منازلهم بعد رفض عدد من المواطنين الأسلوب الذي انتهجته الوحدة معهم، ومنع السلطات المختصة لهم من ممارسة الزراعة بتوجيه وحدة تنفيذ السدود .

   وأبلغ عدد من أصحاب الأراضي الزراعية المنزوعة بالقضارف أنهم  تفاجأوا بأن الجمعيات المختصة سلمتهم وابور غير صالح لقضاء الموسم الحالي نسبةً لعدم وجود إطارات به، كاشفين عن رفع مذكرة  احتجاجية إلى المعتمد، واتهموا جهات لم يسموها بأنها تطمع في المبلغ المسلم من قبل وزارة المالية لعرقلة المشروع .

من جهته اعترف معتمد محلية القريشة بولاية القضارف بابكر جابر بتسليم الجمعيات وابور غير صالح للزراعة، مؤكداً عزمه على  حل المشكلة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة .