الخرطوم : التغيير قال حزب البعث انه منع عضوه فتحي نوري من السفر ضمن وفد تحالف قوى الاجماع الوطنى المعارض الى جنيف للمشاركة فى الحوار الذى نظمته مؤسسة الحوار الانسانى بين التحالف والجبهة الثورية منتصف يوليو الجارى بعد أن وقع عليه الاختيار من قبل الهيئة العامة للتحالف ونفى ان يكون تم استبعاده من قبل التحالف .

وبرر الأمين العام للحزب التيجاني مصطفى رفضهم للمشاركة لوجود خلافات بينهم والمعارضة لجهة استعجالها للإنخراط في حوار مع الجبهة الثورية قبل وصولها لإتفاق نهائي على الورقة التي ستشارك بها فى الحوار .

 ونوّه مصطفى إلى أنه تم الاتفاق على دمج ورقتي ميثاق الفجر الجديد والبديل الديمقراطي، ولكن التحالف فشل في تطبيق ذلك  بصورة عملية لإستمرار الخلاف مع الجبهة حول عدد من النقاط في الميثاق حول نظام الحكم الفيدرالي والفترة الإنتقالية ونظام الحكم فيها، والهوية، وإعادة هيكلة القوات المسلحة، وأكد تمسك الحزب بالتغير السلمي .

وكان جهاز الامن و المخابرات قد منع يوم الاحد وفدا من قيادات قوى الاجماع الوطنى المعارضة من السفر الى جنيف للمشاركة فى إدارة حوار مع قيادات الجبهة الثورية بترتيب من مركز الحوار الانساني بجنيف وهو مؤسسة مستقلة معنية بفض النزاعات في العالم . 

وقال مسؤول الاعلام فى تحالف قوى الاجماع الوطنى المعارض وعضو الوفد المتجه الى جنيف ،كمال عمر عبد السلام فى تصريحات ان وفدهم اكمل كل اجراءات السفر بما فى ذلك الحصول على تأشيرة الخروج من وزارة الداخلية ولكنه تلقى امرا شفاهيا فى نفس يوم السفر من جهاز الامن بمنعه من مغادرة البلاد والمشاركة في الحوار .