زهير السراج  *  كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الىشماعة .

* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم  ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!

* فعل ذلك رغم أنه يعلم، كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن الشهر المعظم يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد فى الشهر الكريم، إلا اذا كان لا يعلم وتلك مصيبة،  وكان عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، بل يقلب حياتهم الى جحيم بانعدام الماء ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!

* ولقد خرج سيادته لا فض فوه ومات عدوه بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، وذلك لتبرير فشله فى اداء الأمانة التى يحملها لإرواء المواطنين الذين قلب حياتهم الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا عن هذه الكلمة  التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!

* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين  لتبرير الفشل ووضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!

* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن السودانى، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بكل شئ ..!!

* كل دول العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لسبب فى غاية البساطة.. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة التى فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!

* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة  كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به انت وغيرك علينا ..!!