الخرطوم : التغيير قال حزب المؤتمر الشعبى المعارض بزعامة حسن الترابى يوم الاثنين ان غريمه حزب المؤتمر الوطنى الحاكم حاليا ليس مؤتمنا على حكم البلاد كاشفا عن خطة سرية لاسقاطه .

وجدد الأمين السياسي للحزب ،كمال عمر في مؤتمر صحفي بالخرطوم فى ختام اجتماعات هيئة قيادة الحزب تمسك المؤتمر الشعبى بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير معلنا عن خطة سرية لذلك رافضا الكشف عنها الاّ فى حينها .

واوضح ان الخطة اجيزت بواسطة اجتماع هيئة القيادة الاخير وصدرت تكليفات بها الى الولايات والخرطوم للشروع في انفاذ الخطة وتفعيل لجان التبعئة وقال ان الصلاة جهر وسر وان التعامل مع النظام يجب ان يكون فيه شيئا من الكتمان .

وأكد عمر أهمية قيام فترة انتقالية تعقب إسقاط النظام، تشارك فيها كافة القوى السياسية موضحا إن حزبه وتحالف قوى الإجماع الوطني، متفقون على الفترة الانتقالية التي تعقب إسقاط النظام .

 وأشار إلى أن الفترة الانتقالية تستوجب تكوين حكومة بمشاركة كل المكونات السودانية .

ونبّه عمر إلى أهمية عدم الإفلات من العقاب لمنتهكي حقوق الإنسان في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وغيرها .

وأشار إلى أن السودان في حاجة لبناء علاقات خارجية مع مختلف البلاد، قائمة على مبدأ المصالح المشتركة وليس أي تقاطعات ايدلوجية أو غيرها .

واعلن عمر أن أعضاء قيادة الحزب جددوا الثقة بالاجماع فى حسن الترابي أمينا عاما للحزب لحين إنعقاد المؤتمر العام للحزب .