زالنجى : التغيير   أكد والي وسط دارفور ،يوسف تبن موسى أن السطات قد احتوت آثار الاشتباكات التي حدثت يومي الإثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع في منطقة قارسيلا بمحلية وادي صالح بين مواطنين والتي أدت إلى مقتل (24) شخصاً وجرح (17) آخرين .

وقال تبن في تصريح صحفي إن الأوضاع الآن بالمحلية مستقرة تماماً وانتفت كل أشكال التفلتات، مشيراً إلى استمرار السلطات الرسمية والإدارات الأهلية في أجراء المعالجات اللازمة لعدم تكرار الأمر.

 وكشف والي وسط دارفور عن توقيع اتفاق صلح بين الأطراف المتناحرة ووقف العدائيات، مضيفاً أن كل الأطراف قبلت بالمصالحة وبما جاء في الاتفاق.

 وسرد الوالي تفاصيل الأزمة قائلاً إنها بدأت يوم الإثنين الماضي بقتل أحدهم شخصاً آخر في مشاجرة عادية ليقوم أهل القتيل بالثأر وقتل أحد أقرباء القاتل في السوق العام بالمحلية في اليوم التالي من الحادثة الأولى.

 واضاف تبن إن هذه الحوادث تسببت في احتقان شديد وأدت إلى اشتباكات امتدت يومين أسفرت عن تلك الخسائر.

 وأشاد الوالي بالدور المميز الذي قامت به القوات النظامية في احتواء الأزمة، وقال إنها تبذل مجهودات كبيرة ومقدرة في إطار تحقيق الاستقرار والأمن للمواطنين.

 وقال تبن إن مثل هذه المشاجرات أمور عادية تحدث باستمرار وينبغي على المواطنين عدم تطويرها وإيصالها إلى مرحلة الاشتباك والاقتتال، داعياً كافة المكونات المجتمعية بولاية وسط دارفور إلى نبذ مثل هذه التصرفات والتخلص منها .