الخرطوم : التغيير كشف تقرير المراجعة القومية التفصيلي  لولاية الخرطوم للعام 2011 عن وجود تجاوزات  في ديوان الزكاة ولاية الخرطوم في بند الصرف على الفقراء والمساكين لجهة أنه يتم أحياناً بدون إكمال البيانات اللازمة من قبل اللجان المختصة في تحديد أولويات الصرف، بالإضافة إلى صرف حوافز بدون مستندات اعتماد.

اوضح التقرير عدد المستفيدين فى مصارف الزكاة المختلفة حيث بلغ العدد فى بندالفقراء  467407، والمساكين 94832، والغارمين 2450، وابن السبيل 4026، 16308، والمصارف الدعوية 3638 ما يعادل 621861 أسرة .

وقال التقرير الذي تحصلت (التغيير) على نسخة منه إن الديوان خالف اللوائح التي تنظم العمل المالي والمادة التي تلزم بتوفير المستندات اللازمة، وانتقد عدم إلتزامه بموجهات الموازنة مما أدّى إلى عدم ترشيد الصرف والتجاوز ومخالفة الإجراءات المالية وإظهار إنحرافات بنسبة عالية .

 وأكد تجاوز الموازنة المعتمدة في كل بنود المصارف باستثناء المصارف الدعوية والعاملين عليها، ولفت إلى عدم وضوح التسجيل في بعض الإيصالات المالية بجانب استخدام أكثر من متحصل في دفتر مالي واحد (15)، وقيام المدير المالي بالتحصيل أحياناً، ونوّه إلى عدم وجود سياسات محاسبية واضحة  ودلّل على ذلك بأن المراجعة الداخلية لا تقوم بدور فعال بمكاتب الزكاة بالمحليات المختلفة بجانب أن التقارير المرفوعة لا تحتوي على مبالغ الجباية والمصارف لهذه المحليات .

 وانتقد البطء في تسجيل المعاملات المحاسبية وعدم مراجعتها بالسرعة المطلوبة ووصف النظام المحاسبي بالتقليدي لعدم تطبيقها نظام الإحصاء الحكومي الجديد، وشدد على ضرورة التسجيل في الإيصالات بصورة واضحة منعاً للتزوير أو حدوث مخالفات .