اديس ابابا : التغيير يستمع مجلس السلم والأمن الأفريقي في اجتماعه المقرر اليوم الإثنين بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، إلى تقرير من رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي حول جهود الآلية لمعالجة القضايا الخلافية العالقة بين السودان ودولة جنوب السودان .

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية  السفير أبوبكر الصديق أن وزير الخارجية علي أحمد كرتي سيمثل السودان في هذا الاجتماع .

ويتزامن اجتماع مجلس السلم الأفريقي مع انعقاد اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان بالعاصمة الجنوبية جوبا.

 وأوضح مقرر اللجنة الأمنية المشتركة ، اللواء امن، المعز فاروق ـ في تصريح الاحد ـ إن اللجنة ستقوم بزيارة إلى بعض المواقع، ومن المقرّر أن تبدأ أعمالها من معبري بانتيو هجليج، وكوستي الرنك، ليستمر عملها حتى الثاني عشر من أغسطس المقبل .

وأبان أن تحديد خط الصفر، جاء بناءً على الخارطة التي قدمتها الوساطة الأفريقية ووافقت عليها الدولتان .

وأوضح فاروق أن نجاح اللجنة في عملها، سيكون مدخلاً لتفعيل كافة الترتيبات الأمنية، خاصة فيما يتعلق بالانسحاب، وإعادة الانتشار، وفتح المعابر، بجانب تفعيل بعض الاتفاقيات التجارية .

وطلب رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، للتوسط بين الخرطوم وجوبا؛ يوم الخميس من الرئيس السوداني عمر البشير تمديد مهلة تنفيذ قرار إغلاق أنابيب نفط الجنوب حتى يتسنى للجنة التحقق من دعم الحركات ولجنة الحدود والمناطق الآمنة إنجاز عملها.

وأعلن وزير الخارجية الأثيوبي تادروس أدهانوم الذي رافق أمبيكي من الخرطوم عن أن السودان وافق على طلب الوساطة الأفريقية بتمديد المهلة الخاصة بإيقاف نفط جنوب السودان حتى الثاني والعشرين من أغسطس المقبل، بدلاً عن الموعد المحدد بيوم السابع من الشهر ذاته .

وينشط الوسطاء الافارقة بدعم صينى وغربى مساعى حثيثة لحل الازمة الناشبة بين الخرطوم وجوبا التى ادت الى تهديد السودان بوقف تصدير نفط جنوب السودان عبر اراضيه وذلك قبل انتهاء اجل فترة ال60 يوما .

وتتهم الخرطوم جوبا بتقديم الدعم الى المعارضة المسلحة الى تنشط من اجل اسقاط نظام الحكم فى الخرطوم وشنت الشهر قبل الماضى هجوما واسعا اوصلها الى بعد 70 كيلومترا من العاصمة .

وتنفى جوبا اتهامات الخرطوم وتقول انها تريد تحميلها مسؤولية نزاع داخلى فشلت فى حله وتتهمها فى المقابل بدعم المليشيات المسلحة التى تهدد الاستقرار فى البلد المستقل حديثا .

ودفع  قرار السودان بوقف صادرات نفط جنوب السودان عبر اراضيه رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوى رئيس جنوب إفريقيا الأسبق ،ثابو مبيكي إلى الاقتراح على البلدين تشكيل .

فريق تحقيق من ثلاثة جنرالات من الاتحاد الافريقى ومنظمة (إيقاد) وقد بدأ مهمته من الخرطوم يوم الثلاثاء ويتوجه بعدها  إلى جوبا في مهمة تستغرق ستة أسابيع .