نهر النيل –الجزيرة – القضارف- الخرطوم :التغيير اجتاحت السيول والأمطار أجزاء واسعة من محليات أبوحمد والشريك وأبوهشيم بولاية نهر النيل مما أدى لإنهيار أكثر من (60) منزلاً بمنطقة أبوهشيم وقطع طريق العبيدية أبوحمد  عند الكيلو (224) وجرف (10) وابورات للمياه على شاطيء نهر النيل بمناطق أم غدي وأبوديس .

وقال مبارك عباس علي مصطفى معتمد المحلية إن المحلية تعرضت لأضرار جسيمة بجانب الأضرار التي لحقت بالمواطنين على ضفتي نهر النيل، مبيناً أن المناطق التي تعرضت للسيول تمثلت في مناطق الشريك، أبوهشيم، أم غدي، عتمور والكرو، مبيناً أن المدارس والداخليات بمنطقة الشريك تعرضت لاتلاف كامل بجانب انهيار (60) منزل بمنطقة أبوهشيم انهياراً كلياً ,

وأوضح المعتمد أن السيول أدت إلى نفوق أكثر من (300) رأس من الضأن و(20) رأس من الأبقار فضلاً عن قطع الطريق في مناطق العبيدية ووادي الحمار الأمر الذي أدى لتعطيل السفريات من وإلى أبوحمد بجانب إتلاف موسم البلح والمحاصيل وناشد عباس المنظمات التي تعمل في مجال العمل الإنساني والخيرين التدخل العاجل وتقديم الدعم والإيواء للمتضررين بالسيول والأمطار التي ضربت المحلية .

سيول بالجزيرة :

فى غضون ذلك تعرضت عدد من القرى بمحلية شرق الجزيرة بولاية الجزيرة لموجة عالية من السيول قادمة من أعالي وديان البطانة لم تشهدها المنطقة من قبل تجاوزت سيول العام 1988م.

 وقال عمر محمد بخيت معتمد محلية شرق الجزيرة في تصريح (لسونا) إن السيول غطت المنطقة من النابتي إلى العيدج بطول 14 كلم شرق طريق المرور السريع بشرق النيل مدني الخرطوم .

وأشار إلى أن السيول أثرت وسببت الضرر والانهيار لعدد 70 منزلاً بمنطقة النابتي و 89 منزلاً بقرى الطاهراب آيلة للسقوط إضافة لإنهيار 28 منزلاً بقرية حلة الخليفة وعدد من المنازل آيلة للسقوط .

وأعلن المعتمد أن ارتفاع المياه وصل إلى مستوى متر إلى متر ونصف فوق طريق المرور السريع، مشيداً بالجهود التي بذلتها المحلية بالتنسيق مع إدارة الطرق حيث تم فتح الطريق القومي بطول 4 أمتار لمرور المياه للنيل الأزرق للضفة الغربية للطريق القومي .

وقد تأثرت قرى جزيرة أولاد محمود والتكينات والعيدج والسيال بالمياه التي عبرت الطريق القومي في طريقها للنيل الأزرق مما جعل تلك القرى مهددة بالمخاطر .

وكشف المعتمد عن جملة من الترتيبات التي تم إنفاذها لإغاثة القرى المتأثرة حيث تم عمل الجسور الواقية وفتح المصارف المؤدية للنيل الأزرق إضافة إلى استلام كمية من الخيام والأغذية والشيكارات لبناء الجسور الواقية لحماية القرى إضافة للتنسيق مع وزارة الصحة الولائية لمد المناطق المتأثرة بكميات من أدوية الطوارئ والمبيدات والناموسيات لمجابهة أي طوارئ صحية متوقعة الحدوث .

تفاؤل بالقضارف :

وفى موازاة ذلك واصلت الأمطار بولاية القضارف هطولها حتى صباح أمس، حيث سجلت محطات هيئة الزراعة الآلية في القضارف 12.6 ملم والقدمبلية 10 ملم والحوري 13 ملم وتبارك الله 39.2 ملم وباسنده 55 ملم وأم بليل 9 ملم وسالمين 10 ملم وام سينات 6 ملم وسمسم 32 ملم وشرق سندس 43 ملم والمتنا 35 ملم والطنيدبة 12 ملم وأم براكيت 17.6 ملم والعزازة صقورا 12 ملم .

وقوبلت الأمطار بتفاؤل كبير من قبل المزارعين الذين واصلوا عمليات فلاحة وزراعة المحاصيل المختلفة بعد الترتيبات والتدابير المبكرة التي وضعتها وزارة الزراعة بالولاية لإنجاح الموسم الزراعي عبر اللجنة العليا لإنجاح البرنامج الاقتصادي الثلاثي ولجنة إنجاح الموسم الزراعي بالولاية .

الارصاد الجوى تتوقع المزيد من الامطار :

وفى سياق متصل قالت هيئة الارصاد الجوى ان معدلات الأمطار التي شهدتها ولايات السودان خلال الأيام الماضية وصلت إلى (42,2) ملم بمدينة الجنينة فيما توقعت الهيئة العامة للإرصاد الجوي استمرار هطول الأمطار خلال اليومين المقبلين .

وأوضح خبير الإرصاد محمد شريف محمد زين بقسم التوقعات الجوية بالهيئة للمركز السوداني للخدمات الصحفية التابع للحكومة أن معدل الأمطار بلغ منطقة حلفا الجديدة (9,4) ملم والدويم (7,0) ملم والقضارف (25,2) ملم وسنار (2,) ملم والجنينة (42,2) ملم والأبيض (11,8) ملم ونيالا (1,6) ملم والدمازين (1,) ملم وبابنوسة (13,1) ملم وكادوقلي (4,7) ملم، مضيفاً أن ولاية كسلا وودمدني وأم بنين شهدت هطول أمطار خفيفة خلال اليومين الماضيين .

وأشار شريف أن الفاصل المداري يمر شمال وادي حلفا مما يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة بكافة ولايات البلاد، مضيفاً أن ولاية الخرطوم من المتوقع أن تشهد هطول الأمطار حتى يوم الأربعاء القادم .