جوبا : التغيير أصدر رئيس جنوب السودان ،سلفا كير ميارديت مساء يوم الأحد قرارا بإعادة تشكيل الحكومة التى أعلنها الأسبوع الماضى ويتضمن قرار سلفا كير تعديل وخفض إعادة هيكلة الوزارات القومية التى كان قد أعلنها نهاية الأسبوع الماضى .

ويأتى قرار سلفا كير استجابة للضغوط الشعبية لتقليص عدد الوزارات الحكومية التى كانت تفوق فى مجملها 17 وزارة وبحسب المرسوم الرئاسى، فقد قرر رئيس جنوب السودان إجراء تعديل على قراره السابق بخفض وإعادة هيكلة الوزارات لتصبح وزارة البيئة مستقلة عن وزارة النفط والتعدين والصناعة .

وكذلك فصلت وزارة الإعلام والإذاعة عن وزارة الاتصالات والخدمات البريدية وضمت وزارة الاستثمار إلى وزارة المالية والتجارة والتخطيط الاقتصادى .

وبموجب هذه التعديلات تولى كونج دانهير جالواك وزارة المواصلات والطرق والجسور بدلا من وزارة العمل والتنمية البشرية وعبد الله دينق نيال وزارة البيئة بدلا من وزارة الكهرباء والسدود والموارد المائية والرى ونور كولون نور وزارة العمل والخدمة العامة والتنمية البشرية بدلا من وزارة الثقافة والشباب والرياضة .

 وتولت جيما نونوكومبا وزارة الكهرباء والسدود والموارد المائية والرى بدلا من وزارة الأراضى والإسكان والتخطيط العمرانى وكاترين جوان بنايا وزارة الأراضى والإسكان والتنمية العمرانية وناديا اروب دودى وزيرة الثقافة والشباب والرياضة والتى كانت تشغل منصب نائب وزير الزراعة .

واسندت الى مايكل مكوى لويث وزارة الإعلام والإذاعة وربيكا جوشوا أوكيشى وزارة الاتصالات والخدمات البريدية حيث كانت تشغل منصب نائب وزير الإعلام والاتصالات قبل فصل الوزارتين .