الخرطوم : التغيير تتحرك شركات عاملة فى مجال استيراد الدواء من اجل اقناع الجهات الحكومية بتحرير اسعاره بينما يعترض على الخطوة المجلس القومى للصيدلة و السموم . وقالت مصادر مأذونة بالمجلس ل"التغيير" ان الشركات تضغط على الجهات الحكومية لحملها على استصدر قرار بتحرير اسعار الدواء لكن مجلس الصيدلة يرفض ذلك الاتجاه بشدة ويتمسك بإنفاذ كافة القوانين واللوائح الخاصة بتحديد اسعار الدواء .

ومن جهته نفى الأمين العام لمجلس الصيدلة و السموم ،محمد الحسن إمام ما ورد ببعض  الصحف حول تلقيه دعوى قضائية من المحكمة الدستورية بتحرير أسعار الأدوية وإمهاله 15 يوماً للرد عليها.

 ولفت امام إلى أن معظم الأنظمة الاشتراكية والرأسمالية بالعالم تفرض رقابة صارمة على أسعار الدواء باعتباره السلعة الوحيدة الأكثر حرجاً اقتصادياً واجتماعياً دون السلع الأخرى.

 وقال إن المجلس يعمل على حماية المواطن ويتمسك باللوائح والضرائب الصادرة بموجب قانون الأدوية والسموم.

وفي السياق توقع الأمين العام لجمعية حماية المستهلك ، ياسر ميرغني حدوث كارثة حال تحرير أسعار الدواء في ظل الظروف الحالية، مؤكداً أن إصلاح حال الدواء يقتضي عودة أمر الدواء إلى وزارة الصحة بحكم مسؤوليتها الدستورية، مشيرا إلى استبعادها من كافة الشؤون الصحية اليوم .