الخرطوم : التغيير تعتزم الكتلة البرلمانية بالهيئة التشريعية القومية لنواب ولاية جنوب كردفان لاستفسار وزير الدفاع الفريق أول، عبدالرحيم محمد حسين عن الأسباب التي منعت الوزارة من استصدار بيان حول المعارك التي اندلعت في منطقة الدلنج في الأيام الماضية والتى راح ضحيتها "نفر كريم من أبناء السودان" .

وقالت رئيسة الكتلة عفاف تاور كافي في تصريحات صحفية  بالبرلمان أن كتلتها تلقت موافقة من وزارة الدفاع بتحديد لقاء مع الوزير في غضون اليومين المقبلين، وأضافت تاور أن الكتلة ستناقش مع الوزيرالأوضاع الأمنية بالولاية والاعتداءات المتكررة من قبل الجبهة الثورية وقطعها للطريق بين الدلنج كادقلي .

 واشارت تاور إلى أن الوفد سيتجه إلى ولاية جنوب كردفان بصدد عقد لقاءات مع الوالي ولجنة أمن الولاية لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والأمنية .

 وفي الوقت ذاته أطلقت الهيئة البرلمانية لنواب جنوب كردفان بالمجلس الوطني نداءً لأبناء الولاية بالحركة الشعبية لوقف العمليات العسكرية بجنوب كردفان وإبعاد الحركات المسلحة ومتمردي الجبهة الثورية لانطلاق التنمية، فيما تجري الهيئة اتصالات واسعة مع وزارة الدفاع لحسم الأوضاع الأمنية بالولاية .

وقالت عفاف تاور إن الهيئة تعكف على وضع رؤية متكاملة لإخراج الولاية من الأزمة الحالية، موضحة أن الهيئة اجرت فى هذا الاطار اتصالات مع وزارة الدفاع والمالية وبعض الجهات ذات الاختصاص للتفاكر حول الخروج من الوضع الحالي للولاية .

وأبانت تاور أن أزمة الولاية تتلخص في كيفية تجاوز أبناء الولاية للتحديات الأمنية ورتق النسيج الاجتماعي بجانب الحوار من الداخل مع أبناء الولاية بالحركة الشعبية .

ودعت أبناء الولاية بالعمل على الاستقرار والاتجاه إلى التنمية أسوةً بالولايات الأخرى التي شهدت تطوراً في كافة الأصعدة .