التغيير الخرطوم تحفظ المجلس الوطني عن الخوض في تفاصيل أسباب منع السلطات السعودية لطائرة الرئيس عبور أجوائها إلى إيران، وقال إن الأمر لا يحتاج إلى تخمينات سياسية لا سيما أنه لا توجد حرب دائرة بين المملكة العربية السعودية وإيران في الوقت الحالي،

وأقرّ بوجود توتر لم يرتق إلى مستوى الحرب. وقال إن العلاقة بين السودان والسعودية لا تشوبها شائبة، وحذر رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان الفاضل حاج سليمان في تصريحات صحفية أمس من مغبة التخمين والتحليل السياسي على معلومات غير صحيحة ا ربما تؤدي  إلى نتائج وخيمة وغير جيدة في العلاقات بين البلدين، مشدداً على ضرورة أن يكون الاستفسار عبر وزارة الخارجية والقنوات الدبلوماسية، واستدرك بأن السعودية دولة ذات سيادة وتستطيع أن تكشف عن الأسباب، وقال إن زيارة الرئيس لإيران سبب غير كافٍ لمنع الطائرة، وقال “أنا ما شايف إعادة الطائرة تكون مشكلة”.

وفي سياق متصل اتهم البرلمان الولايات المتحدة الأمريكية بتضخيم الأحداث وإثارة الرأي العام والمجتمع الدولي تجاه السودان وبعض الدول الأفريقية بإعلانها عن إغلاق سفاراتها بتلك الدول وتحذير رعاياها بحجة الانفلاتات الأمنية، وأكد أن أمريكا تسعى لتحقيق مصالحها بتلك الإدعاءات، وأبدى الفاضل حاج سليمان استغرابه من التصريحات الأمريكية عن وجود مخاطر في السودان، وقال إن السودان آمن وأوضاعه الأمنية مستقرة  ولا يحتاج إلى تحذير الرعايا الموجودين أو القادمين إليه، مؤكداً أن إدعاءات أمريكا ستجد صدىً في المجتمع الدولي تجاه الدول المعنية، خاصةً بعض تضخيم أمريكا للأحداث مما ينعكس سلباً على علاقات الدول مع المجتمع.