الخرطوم التغيير رشحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 59217 طالباً وطالبة للقبول بالجامعات الحكومية و12170 للجامعات الأهلية و14714 للقبول بالولايات الأقل نموءاً وذلك للاتحاق بالجامعات والمعاهد العليا لنيل درجة البكالاريوس،

وكشفت عن وجود 51854 مقعداً شاغراً منها 21945 للبكالاريوس و29909 للدبلوم التقني، وحددت الوزارة في مؤتمر صحفي أمس للإعلان عن نتيجة القبول للدور الأول لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الرابع عشر من الشهر الجاري موعداً لبدء إجراءات التقديم للدراسة على النفقة الخاصة وأبناء العاملين في التعليم العالي، وتقديم الاستقالات على أن ينتهي التقديم في الثاني والعشرين من الشهر ذاته بمراكز الجامعات بالولايات وكلية المشرق والخرطوم التطبيقية  بالخرطوم، إلى ذلك سجلت كلية الهندسة الكهربائية بجامعة الخرطوم أعلى نسبة للقبول لهذا العام 93.4 بمفاضله 369 درجة تلتها كلية الطب جامعه الخرطوم بنسبة 92.9/ والصيدلة91.6/ ثم طب الأسنان 91.3/ وبلغت أدنى نسبه للقبول بجامعة الخرطوم 70/ بكلية العلوم قسم النبات في وقت بلغت فيه أعلى نسبة للقبول بجامعة الجزيرة 92.1/ لكلية الطب تلتها كلية الصيدلة بنسبة 91.3/ وسجلت جامعة أمدرمان الإسلامية أعلى نسبة لكلية الطب طالبات 90.7/  تلتها89.4/ لكلية الطب الطلاب. 

من جهته أعلن وزير التعليم العالي خميس كجو كنده إضافة 29 برنامجا للبكالاريوس و10 للدبلومات للتنافس لهذا العام، وكشف عن انضمام كلية الوسيلة لمنظومة التعليم العالي.

وفي السياق حذر مدير إدارة القبول والتقويم علي السماني الطلاب وأولياء أمورهم من التقديم للكليات غير الواردة بدليل القبول باعتبار أنها غير معتمدة وغير مسجلة، ووصف تدني القبول لكليات الزراعة الريفية بأنها نسبية وأرجع الأسباب إلى عزوف الطلاب عن العمل بالأرياف، مؤكداً أنها مشكلة دولة وينبغي معالجتها. إلى ذلك أرجع السماني ضعف مخرجات كليات الطب التي لازمها في الآونة الأخيرة لكوادر التدريس بالكليات، لافتاً إلى أن مناهج كليات الطب يتم وضعها عبر لجان متخصصة، ونفى وجود أيّة اشكالات بها. وفي الأثناء أشار السماني إلى تكدس الخريجين للعمل بالعاصمة في مهن هامشية لعدم توفر البيئات الجاذبة للخريجين بالولايات مما أدى لإهدار طاقات الشباب حد قوله. والجدير بالذكر ان هناك انتقادات كبيرة يوجهها مختصون لسياسات التعليم العالي في البلاد التي تهتم بالتوسع الكمي على حساب نوعية التعليم.