الخرطوم : التغيير رشق متضررون غاضبون بسبب السيول والأمطار التي اجتاحت مناطقهم تيماً يتبع لمنظمتي العون الإنساني والتنمية، وبانكير الطوعيتين بالحجارة، مما أدى إلى إصابة سائق إصابات بليغة، إلى جانب تهشيم زجاج السيارة التي كانت تقلهم.

ووقع الحادث عصر الإثنين الماضي في منطقة الكرياب في محلية شرق النيل بولاية الخرطوم عندما خرج الأهالي هناك وأغلقوا الشارع الرئيسي.

ووصف مدير برنامج السودان بمنظمة العون الإنساني والتنمية المهندس سيف النصر حسين في تصريح لشبكة “الشروق” الثلاثاء الحادث بالمؤسف، خاصة وأن من تعرضوا للأذى هم مجموعة تطوعية جاءت بهدف التدخل العاجل ومساعدة المتضررين .

وأوضح أن تدخل التيم الطوعي جاء بعد عملية المسح الأولى التي قام بها فريق مشترك ضم المفوضية واسكوفا بهدف تقدير احتياجات الأهالي هناك.

 وقال حسين إن الحادث وقع عند عودة السيارة المعنية بعد أن أوصلت فريقاً طبياً يعمل على تقديم الخدمات العلاجية الضرورية هناك. وأشار إلى أن السيارة المعنية كان مقرراً أن تعود للمنطقة المنكوبة مرة أخرى لتحمل إفطار رمضان للمتأثرين.

 وناشد حسين الأهالي بضرورة التعاون مع منظمات المجتمع المدني وغيرها من الجهات الساعية للمساعدة في درء آثار السيول. وجدد حرصهم في المنظمة على مواصلة العمل، وقال إن هذا الاعتداء لن يوقف المتطوعين من العمل باعتبار أنهم يؤدون رسالة سامية تعلو على كلِّ المواقف العارضة من البعض .