الخرطوم : التغيير قال رئيس حزب الأمة القومي المعارض في السودان، الصادق المهدي، إن وقت التغيير قد حان، وكشف عن اتصالات يجريها حزبه مع عدد من المكونات لتحقيق اتفاق قومي حول البديل والطريق إليه بعد إسقاط النظام.

وقال المهدي، خلال تلقيه التهاني من أنصار حزبه بمناسبة العيد إن الأحزاب المعارضة والحركات الشبابية والجبهة الثورية باتت جميعها على هدف واحد وهو الإسقاط .

ودعا رئيس حزب الأمة، الجميع للالتفاف حول برنامج الخلاص الوطني، الذي طرحه الحزب، معتبراً أن الوقت المناسب للتغيير قد حان، كاشفاً عن اتصالات جرت مع عدد من المكونات لتحقيق اتفاق قومي حول البديل والطريق إليه بعد إسقاط النظام.

وألمح الصادق المهدي إلى تململ داخل المؤسسات القيادية بالدولة تطلعاً للإصلاح بمافي ذلك القوات المسلحة. وعبّر عن أمله في أن ينعم السودانيون بالحرية والسلام ونبذ الاحتراب والاقتتال .

وكان الصادق المهدى فى يونيو الماضى قد نأى بحزبه عن خطة المائة يوم التى اعلنها تحالف المعارضة من اجل اسقاط النظام فى الشهر نفسه .