نيالا : التغيير اجتاحت السيول، معسكر كلمة للنازحين شرق مدينة نيالا، وسببت دماراً كبيراً في الممتلكات والأرواح وقال والي جنوب دارفور اللواء الركن آدم محمود جار النبي ـ خلال تفقده المتضررين بالمعسكر ـ إن حكومته استنفرت جهودها لمقابلة احتياجات المتضررين .

 

وأشاد الوالي بمساهمة المنظمات الإنسانية التي استجابت للموقف بصورة سريعة .

 وأبان أن الدولة قادرة على تعويض المتضررين من السيول، وإسكات أصوات المزايدين إصحاب الأجندات، الذين يدعون أنهم يحملون قضايا النازحين في الفنادق. وأضاف: “الأصوات أكذوبة للمتاجرة والكسب الرخيص باسم أهل دارفور” .

 وقال جار النبي إن من يدعي ذلك عليه أن يأتي ويقف مع النازحين في محنتهم الحالية .

وقال الآن يجب أن يتبدل حال النازح من واقع المخيمات المتردى ، إلى الاستقرار الآمن في القرى والمناطق المختلفة بالولاية .