الفاشر : التغيير أعلنت بعثة حفظ السلام المشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور (يوناميد)، يوم الثلاثاء، أن متمردي حركة تحرير السودان يحتجزون مروحية مستأجرة تابعة لشركة روسية، وتعمل في السودان بموجب عقد مع البعثة وطاقمها منذ الثالث من اغسطس الجاري .

وقال المتحدث باسم البعثة  كريستوفر تشيكمانيك فى تصريح صحفى، بأن المروحية قامت بهبوط اضطراري بسبب عطل فني في الثالث من أغسطس الجاري في ولاية جنوب دارفور .

واضاف انه، تم اعتقال ثلاثة من أفراد الطاقم الطائرة تم احتجازها من قبل متمردي جيش تحرير السودان .

واردف المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن أحد الطيارين يحمل الجنسية السودانية والثاني أجنبي، لكن لم يتم تحديد جنسيته .

وأشار إلى أن موظفي الأمم المتحدة، يتواصلون مع المتمردين والطيارين المخطوفين، وتجري المفاوضات من أجل الإفراج عن الطاقم والمروحية .