كسلا : التغيير أعلن رئيس حزب مؤتمر البجا مساعد رئيس الجمهورية ،موسى محمد أحمد زهدهم في المشاركة في السلطة خلال المرحلة المقبلة وتفضيلهم الجلوس على مقاعد المعارضة ما لم ينل الحزب تمثيلا حقيقيا  يمكنه من المشاركة في صنع القرار بالدولة .

وقال موسي خلال مخاطبته لقيادات حزبه بقاعة عثمان دقنة بكسلا أن حوارا يجري الآن مع المؤتمر الوطني يتقرر على إثره الموقف النهائي للحزب من قضية المشاركة في السلطة من عدمها مستدركا أن الخروج من الحكومة لا يعني بالضرورة الرجوع إلى مربع الحرب .

 من جانبه أوضح القيادي بالحزب ومستشار والي كسلا ،جعفر محمد محمد آدم أن حزبهم ظل على الدوام يعمل على تمتين الإستقرار بشرق السودان وفاءا بتعهداته رغم العقبات التي ظلت توضع أمامه مؤكدا أنهم غير راضين عن مستوى تنفيذ إتفاقية شرق السودان الذي وصفه بأنه لا يتعدى ۲٥ ٪ .

وصوب ادم إنتقادات حادة على المشاريع التي ظل ينفذها صندوق تنمية وإعمار الشرق ووصفها بأنها غير مرضية مطالبا بسن قانون إتحادي للصندوق كما نصت على ذلك إتفاقية سلام الشرق وإعادة هيكلة مجلس إدارته .

من جانبه عبر رئيس مؤتمر البجا بولاية كسلا ، أحمد أونور عن تذمر قواعد حزبهم وسخطهم من مستوى تنفيذ إتفاقية شرق السودان وناشد قيادات الحزب الحاكم بتقديم تنازلات لمرة واحدة كما قال من أجل مصلحة الوطن ووحدة أراضيه .