ربك : التغيير قطعت سلطات ولاية النيل الأبيض الطريق الرابط بين مدينتي ربك والجبلين لفك الاختناق وتصريف مياه السيول القادمة من اتجاه حدود ولاية سنار لمناطق جنوب ربك وغمرت المياه بعض أحياء المدينة والسوق الشعبي بالكامل .

ووقف والي النيل الأبيض يوسف الشنبلي وأعضاء اللجنة العليا لطوارئ الخريف على الأوضاع وتفقد الأحياء المتأثرة والتي شملت قرى أم دباكر وفنقوقة ومربعات ” ٦۳، ۱۹، ٥۹ “.

 وقال الوالى إن الوضع بالولاية تحت السيطرة وإن غرف الطوارئ بجميع المحليات في حالة انعقاد مستمر لمراقبة حركة الأمطار والسيول  مشيرا إلى أن وزارة الصحة بدأت في رش البعوض للطور المائي ومعالجة الآثار البيئية السالبة لمخلفات مياه الأمطار .

من جهته، أوضح معتمد محلية ربك العقيد أبوعبيدة العراقي، أن عدد المنازل التي تأثرت كلياً بالسيول بلغت ۲٥۰ منزلاً، وأن هنالك عدداً من المنازل تأثرت جزئياً، وأضاف المعتمد أن هنالك جهداً كبيراً من الجهات الهندسية بوزارة التخطيط العمراني لتصريف المياه.

 الى ذلك قالت هيئة السكة الحديد إن حركة النقل ما بين عطبرة- بورتسودان- وأبوحمد مقطوعة منذ أسبوعين بسبب قطع السيول ما يزيد عن الخمسة كيلومترات من الخط الحديدى الرابط بين الولايتين وتوقعت إصلاح خط عطبرة بورتسودان، خلال ثلاثة أيام، وخط عطبرة أبوحمد خلال عشرة أيام .

وأوضح مدير إدارة الخطوط والإنشاءات برئاسة الهيئة بعطبرة عبدالرحمن الضو، في تصريح أن فرق الصيانة والإصلاح التي دفعت بها إدارته قامت بمعالجة بعض القطوعات الطفيفة تمهيداً لاستئناف الحركة من جديد، لكنه دعا لتعزيز الجهود الجارية للإصلاح .

وتوقّع الضو إمكانية عودة الحركة مابين عطبرة- بورتسودان خلال ثلاثة أيام، بينما يتطلب الأمر لإعادة خط عطبرة- أبوحمد أكثر من عشرة أيام .