الخرطوم : التغيير  كشفت الامم المتحدة عن موجة جديدة من النزوح فى دارفور بلغت مائتي ألف نسمة خلال الفترة الاخيرة وتأثر مليون شخص بالحرب الدائرة في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان .

وأبدت قلقها من أوضاع الأطفال في السودان فيما يتعلق بالتعليم والصحة الغذائية، مبينة أن هناك نحو مليون وثمانمائة ألف طفل، خارج العملية التعليمية بسبب الحرب والنزاعات كاشفة عن اتصالات مع الحكومة السودانية والحركة الشعبية  لتطعيم 150 ألف طفل دون سن الخامسة  بمناطق الحرب .

وأعلن  منسق الشئون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة ،ماركس كاتس في مؤتمر صحفي، يوم الخميس بالخرطوم ، عن حاجتة المنظمة الدولية  لمبلغ مليار دولار أميركي لتمويل العمل الإنساني في السودان، حصلت على 300 مليون دولار منه حتى الآن.

 وكشف كاتس عن تضرر أكثر من 147 ألف شخص جراء الفيضانات الأخيرة في تسع ولايات سودانية، فضلاً عن انهيار 26 ألف منزل .

وقال في مؤتمر صحفي ـ بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف التاسع عشر من أغسطس كل عام ـ إن الأمم المتحدة شرعت في تقديم المساعدات، وإنها في انتظار الحكومة السودانية لمزيد من الدعم .

وأشار كاتس إلى أن توفير الغذاء والمأوى والمياه والصرف الصحي، والنظافة والخدمات الصحية، من الاحتياجات الأكثر إلحاحاً .