نيالا : التغيير سلمت هيئة شؤون النازحين واللاجئين المنظمات الإنسانية العاملة في ولاية جنوب دارفور الثلاثاء إحصائية بالاضرار التي خلفتها الأمطار والسيول بمعسكر كلمة .

وقال الناطق باسم النازحين واللاجئين ،حسين أبو شراتي بأنهم سلموا في اجتماع لهم مع المنظمات الإنسانية العاملة في الولاية إحصائية بالأضرار التي لحقت بمعسكر كلمة .

 وكشف أبوشراتي أن عدد النازحين المتضررين (58) ألف و(335) نازحاً، والمنازل التي دمرت (7) الاف و(622) منزلاً.

وقال أبو شراتي إن المنظمات وعدت في الاجتماع بحل المشكلة في ثلاث مراحل، الأولي توزيع الإغاثة، والثانية توزيع الخيام والمشمعات، والمرحلة الثالثة إيجاد أماكن جديدة لوضع النازحين الموجودين في العراء .

من جهة ثانية شكا نازحوا العديد من معسكرات ولايات دارفور من تفشي وارتفاع حالات الإصابة بأمراض الخريف المتثملة في (الملاريا، والاسهالات، والتايفويد، والحميات) اضافة الى نقص الدواء وارتفاع أسعاره، إلى جانب إنعدام الرعاية الصحية .

وأكدوا أن هطول الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها الاقليم أخيراً خلقت بركاً من المياه التي أدت إلى توالد الباعوض والذباب والناموس .

 وطالب النازحون السلطات المحلية والولائية  والمنظمات الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة الإسراع بالتدخل بردم ورش برك المياه والمنازل، وتوفير الناموسيات والخيام والمشمعات .