الخرطوم : التغيير    قال والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر إن أغلب المناطق التي تأثرت بالامطار والسيول تقع ضمن خطط لولاية لإعادة التخطيط  باستثناء مدينة الفتح وأن المنازل التى دمرت شيدها اصحابها في مجاري السيول الامر الذى تسبب في انهيارها مؤكداً أنه ستتم إعادة تخطيط تلك المناطق .

و في السياق نفسه أعلن والى الخرطوم عن اكتمال إعادة التيار الكهربائي والمياه للمناطق التي اجتاحتها السيول بنسبة 95%. وكشف الخضر أثناء مخاطبته أمس بقاعة الشهيد الزبير اللقاء التنويري لأئمة المساجد والدعاة أن كمية السيول والأمطار التي ضربت الولاية مؤخراً تقدر بنحو (2) مليار متر مكعب .

 وقال إنها الكمية كبيرة من المياه كان يمكن أن تحدث أضراراً  جسيمة ، غير أن القدر الموجود من المصارف قلل من حجم الضرر.

 واوضح الخضر أن الجهد الأساسي للولاية فى معالجة الأزمة يتركز في (3) محاور هي تفريغ الساحات من المياه، حيث دفعت الولاية حتى نهار أمس بـ(400) طلمبة شفط لهذه المهمة والاستمرار في فتح المصارف ضمن المعالجات مشيرا الى تسليم هذه الطلمبات لغرف العمليات بكل محليات الولاية .

وقال الوالى ان المحور الثاني يتمثل في توفير المواد الغذائية لمدة شهر كامل لكل أسرة متضررة وتغطية كل المتضررين بالخيام والمشمعات كل حسب حالته مضيفا ان المحور الثالث يتمثل فى محاربة البعوض والذباب في طور اليرقات .