الخرطوم : التغيير طالبت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات يوم السبت ،السلطات بالاستجابة لمطالب سجناء حركة العدل والمساواة المحتجزين بسجن كوبر الذين دخلوا في إضراب عن الطعام الاسبوع الماضي إحتجاجا على ما أسموه المعاملة القاسية التى يتعرضون لها فى السجن.

وكانت حركة العدل والمساواة قد قالت في بيان لها الاسبوع الماضي ان ادارة سجن كوبر قد وضعت القيادي بالحركة المحتجز ، عبدالعزيز نورعشر قيد الحبس الإنفرادي لمدة طالت الشهرين الي جانب فتح مجاري الحمامات لتمرعبر السجن ما تسبب في حرمانه من النوم علماً بأنه يعاني من (الأزمة والجيوب الأنفية).

 وكان المحتجزون قد اشترطوا رفع اضرابهم المفتوح عن الطعام بامتناع سلطات السجن عن تعذيبهم النفسي والبدني وفك القيود عنهم والسماح لأسرهم بزيارتهم والسماح كذلك لكافة المنظمات الحقوقية للوقوف على أوضاعهم .

وقال رئيس الهيئة ،فاروق محمد ابراهيم في تصريح له ان الهيئة تتابع بقلق كبير تطورات قضية سجناء حركة العدل والمساواة الذين أشتكوا من تعذيب نفسي وسوء معاملة من قبل سلطات سجن كوبر .

 وشدد ابراهيم علي ضرورة تحسين ظروف السجناء الصحية والإنسانية والنفسية، وطالب بالوقوف على احوالهم الإنسانية الُمتردية والسماح لاسرهم بزيارتهم ومقابلتهم .