الخرطوم : التغيير أقرّ والي الخرطوم ،عبد الرحمن الخضر بقصور الحكومة فى تحذيرالمواطنين من مخاطر مقدم الفيضانات للحيلولة دون تعرضهم للغرق، وقال "الحكومة ما نبهت المواطنين بمخاطر الفيضان وكان من الممكن أن تتفاداه "، لكنه عاد وقال ان "عدم الثقة في الحكومة جعل أعمالها كلها لا تُصدّق" ، في حين لفت النظر إلى أن هناك قانون يمنع السكن على مجاري الخيران والأنهار .

 واعترف بضعف البنى التحتية بالولاية، وقال إنها تم تشييدها وفقاً لمواصفات أقل جودة من العالمية، عازياً تصدعها لعدم مطابقتها لمواصفات الجودة والتي تقل عنها بنحو ( ٥) سم .

 وكشف الخضر عن إجراءات ستتخذها حكومته بإعادة هيكلة وزارة البنى التحتية وتوزيع كل المجالات بحسب تخصصها، وطالب الخضر في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت بالخرطوم بإعادة قراءة مواصفات الطرق بالبلاد، شريطة أن يتم ربطه بمجارى الصرف الصحي، معلناً في ذات الصدد عن إعادة تخطيط قرى شرق النيل المتأثرة بالسيول والفيضانات.

 وأفصح الوالي عن ( ٥٫٦۸۲ ) موقعاً لتجمع المياه داخل أحياء الولاية، منها ( ٤٫۱۲۱ ) تمت معالجتها وتجري معالجة البقية، وقال إنهم كانوا قد وجدوا صعوبات لتوصيل الإعانات للمواطنين .