الخرطوم : التغيير وقف وفد من غرفة الطوارئ بحزب الأمة  برئاسة رئيس الغرفة ، مصطفى آدم  أحمد على الاضرار التى لحقت بالمواطنين جراء الامطار و السيول التى اجتاحت محلية أم القرى بولاية الجزيرة .

وقام الوفد بزيارة معسكر القرية 38 الذى يضم إلى 490 أسرة وحوالي 6000 على بعد 3 كلم من أم القرى , وأكد آدم أن المعسكر من حيث الإعداد بذل  فيه جهد مقدر من قبل المعتمد لكن هناك احتياجات ضرورية تتمثل في  صحة البيئة والادوية رغم وجود مستشفى متنقل , وطالب  المنظمات الدولية والوطنية الاسراع فى تقديم العون الصحى العاجل للمتضررين .

الى ذلك سخر المؤتمر الوطني من تصريحات رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي التي طالب فيها الحكومة بإعلان السودان منطقة كوارث جراء السيول والفيضانات الأخيرة متهما حزب الأمة بتحويل الإغاثة التي جاءت من الدول والمانحين في العام 1988م إلى مصلحة الحزب الخاصة .

وقال مصدر رفيع بحزب المؤتمر الوطني فى تصريحات يوم الاحد إن المهدي وحزبه حولا الإغاثة إلى المخازن في العام 1988، وأضاف أن المتضررين الذين وصلت الإعانة بسببهم لم يستفيدوا شيئاً منها، مشدداً على أن على حزب الأمة إخراج سهمه ومساعدة المنكوبين بدلاً من إطلاق التصريحات والاصطياد في الماء العكر .

وكان رئيس حزب الامة ،الصادق المهدى قد دعا فى مؤتمر صحفى عقده الاسبوع الماضى الحكومة الى اعلان السودان منطقة كوارث حتى تتيح الفرصة للمجتمع الدولى لإعانة المتضررين من السيول والامطار مبينا ان حجم الكارثة اكبر من امكانيات الحكومة مشيرا الى تجربة حكومته حينما كان رئيسا للوزراء فى مواجهة كارثة السيول والامطار التى اجتاحت البلاد عام 1988.