الخرطوم : التغيير قالت الحكومة يوم الاحد إن امريكا والدول الأوربية تقف وراء عدم إعفاء ديون السودان البالغة 41 مليار دولار لأسباب سياسية .

ولفت الرئيس المناوب للجنة العليا للتحضير لاجتماعات كتلة وزراء المالية ومحافظي البنوك الأفارقة ،حسن أحمد طه، في منبر وكالة السودان للأنباء الى وجود السودان ضمن قائمة الدول المثقلة بالديون وغير القادرة على السداد والبالغة 38 دولة مشيرا الى انه تم إعفاء ديون 36 منها وتبقى السودان والصومال مبينا ان 70% من ديون السودان عبارة عن فوائد لهذه الديون .

ودعا طه المجموعة الأفريقية، للوقوف مع السودان، لإعفاء ديونه حتى يتحقق الاستقرار الاقتصادي، منوهاً إلى الإمكانيات الزراعية التي تزخر بها البلاد .

وأعلن طه نجاح السودان من خلال رئاسته للكتلة، في الحصول على تمويل من المؤسسات الدولية لمشروعات التكامل بين دول القارة، وإبراز حق السودان في إعفاء ديونه الخارجية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي .

وترهن امريكا واوربا اعفائها ديون السودان بحزمة شروط اهمها تحسين سجل السودان فى مجال حقوق الانسان والتوصل الى حلول للصراعات الدائرة فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ووقف دعم الارهاب الدولى والتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية .