موسكو : التغيير   سلّمت شركة "روس أوبورون أكسبورت" العسكرية الروسية ، السودان 18 طائرة هليكوبتر في عام 2012 وتعهدت بتسليم 24 طائرة أخرى فى صفقة بلغت قيمتها 200 نحو مليون دولار .

وقالت صحيفة “فيدوموستي” الصادرة فى روسيا يوم الاثنين أن الشركة التي تدير الصادرات الروسية من الأسلحة سلّمت السودان 12 طائرة هليكوبتر مقاتلة من طراز “مي-24” و6 طائرات هليكوبتر نقل من طراز “مي-8” في عام 2012 مشيرة إلى أن السودان وقع صفقة لشراء 12 طائرة هليكوبتر أخرى من طراز “مي-24” ، و12 من طراز “مي-8” مع هذه الشركة في عام  2012 .

وذكرت ماريا كريستينا برسيفال، رئيسة لجنة مجلس الأمن الدولي بشأن السودان المكلفة بمتابعة تنفيذ قرارت المنظمة الدولية بشأن دارفور ، في رسالة إلى رئيس لجنة مجلس الأمن في شهر فبرير 2013 ، أن السودان تسلّم 8 طائرات مروحية من طراز “مي-24” من روسيا .

ويقول رئيس تحرير مجلة “موسكو ديفينس بريف” العسكرية الروسية ميخائيل بارابانوف إن

 قيمة هاتين الدفعتين تتراوح من 150 مليون دولار إلى 200 مليون دولار .

وتحظر قرارات مجلس الأمن الدولي على الحكومة السودانية استخدام الطائرات الحربية في إقليم دارفور، ولذلك فإن الجانب السوداني أكد للجانب الروسي أنه لن يستخدم هذه المروحيات في دارفور وفقا لما قاله مصدر قريب الصلة من وزارة الدفاع الروسية .

يذكر أن مروحيات “مي-8” التي استلمها السودان في عام 2012 تم تجهيزها بمحركات جديدة من طراز “في كا-2500” تعزز قدرة المروحيات على مواجهة موجة الحر ، كما يشتري السودان العتاد العسكري من بيلاروسيا .

وأشير في الرسالة المذكورة إلى أن بيلاروسيا سلّمت السودان 12 مقاتلة قاذفة من طراز “سو-25” و3 مقاتلات قاذفة من طراز “سو-25 أو بي” في الفترة من 2008 إلى 2010 .