الخرطوم : التغيير    نفى حزب المؤتمر الوطني الحاكم وجود أيّ خلاف بينه وجبهة الشرق، وأكد أن العلاقة تسير بشكل إيجابي ومتعاون خاصةً فيما يتعلق بصندوق إعمار الشرق، لافتاً إلى إلتزام الحكومة بتنفيذ كافة المشاريع المطلوبة حسب الجدول والبرامج نافياً وجود إخفاق في عمل الصندوق .

 ورحب الوطني في الوقت ذاته بالزيارة المرتقبة لرئيس دولة الجنوب ،سلفاكير ميارديت وتوقع أن تدفع بالعلاقات بين البلدين للإمام بعد التعديلات الأخيرة في الجنوب .

وقال رئيس القطاع التنظيمي بالمؤتمر الوطنى،حامد صديق في تصريحات يوم الثلاثاء  نأمل أن توقف التغييرات التى جرت فى جوبا التدهور في العلاقات مع السودان وأن تؤدي إلى تطوير العلاقات نحو الأفضل .

وأبان صديق أن الملفات التي ستتم مناقشتها في اجتماعات اللجنة الأمنية التي بدأت أمس هى الترتيبات الأمنية والعلاقات الاقتصادية ومشاكل الحدود باعتبارها مفتاح استقرار العلاقات، مؤكداً عدم وجود تغييرات أو مستجدات حول تلك الملفات ،وتابع : نأمل أن ياتى سلفاكير الى الخرطوم بإضاءات إيجابية في إطار تلك الملفات .

وطالب صديق القيادات التاريخية بالمؤتمر الشعبي بلعب دورها المنوط بها في مجريات الأحداث داخل الحزب.

ونفي صديق وجود خلافات بين حزبه وجبهة الشرق وأكد أن العلاقة تسير بشكل إيجابي ومتعاون خاصة فيما يتعلق بصندوق إعمار الشرق لافتا إلى إلتزام الحكومة بتنفيذ كافة المشاريع المطلوبة حسب الجدول والبرامج نافيا وجود إخفاق في عمل الصندوق .