الخرطوم : التغيير اتهمت الجمعية السودانية لحماية المستهلك يوم السبت ما اسمتها (مافيا) بالتحكم فى القرارات التى تخص سوق القرارات الحاسمة التى تخص سوق الدواء فى البلاد واعتبر العقليات التى تدير المجلس القومى للادوية والسموم المعيق الاساسى للصناعة الدوائية المحلية .

وانتقد الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك ،ياسر ميرغني سياسات المجلس وتماطله في النهوض بالصناعة الوطنية، واعتبر إقامة الورش والندوات المتعددة استنزاف وتكرار، ولا يسهم في إزالة العقبات التي تواجه التصنيع المحلي .

 وأكد ميرغنى فى تصريحات صحفية أن الأمين العام للمجلس القومى للادوية والسموم لم يقم بزيارة المصانع المحلية،ما عدا زياراته التي جاءت بمعية وزير الصناعة .

 وأضاف انه وبالرغم من افتتاح ثلاثة مصانع على يد رئيس الجمهورية قبل عامين إلا أنها لم تنتج أيّ صنف . وأرجع فشلها الى القائمين على أمرها.

 وكشف ًميرغنى عن وجود عشرات المصانع لمستثمرين سودانين تعمل في دولة أثيوبيا هرباً من مافيا الدواء، ولتوفر البيئة المناسبة للاستثمار الدوائي هناك .